الحكومة الإيطالية تستهدف عجزا بنسبة 2ر2% في موازنة العام الجديد

0 تعليق ارسل طباعة

11:48 م الإثنين 30 سبتمبر 2019

روما - (د ب أ):

أعلنت الحكومة الإيطالية استهدافها تحقيق عجز في موازنة العام المقبل بنسبة 2ر2% من إجمالي الناتج المحلي.

ومن المقرر أن تكشف الحكومة عن مسودة الموازنة الجديدة بالكامل منتصف أكتوبر المقبل، ومن المحتمل أن يثير مشروع الموازنة مناقشات مكثفة مع الاتحاد الأوروبي، في ظل مخاوف المفوضية الأوروبية من ضعف التزام روما بالضوابط المالية المقررة لدول الاتحاد.

كما واقفت الحكومة على المستهدف المعدل بالنسبة لنمو الاقتصاد ومعدل الدين العام، والذي يعتبر واحد من أعلى معدلات الدين العام في العالم حيث يقدر في العام الحالي بنحو 7ر135% من إجمالي الناتج المحلي، في حين المستهدف خفضه إلى 4ر131% بحلول 2022.

يذكر أن الحد الأقصى لمعدل الدين العام لدول منطقة اليورو، ومنها إيطاليا، لا يزيد عن 60% من إجمالي الناتج المحلي للدولة.

وعقب اجتماع الحكومة، أكد وزير المالية، روبرتو جوالتيري، ثقته في موافقة الاتحاد الأوروبي على مشروع الموازنة الإيطالية.

وأشارت وكالة "بلومبرج" للأنباء إلى ان رئيس الوزراء جوزيبي كونتي كان أعلن في وقت سابق اليوم عن نجاح الحكومة في تدبير 23 مليار يورو (1ر25 مليار دولار) لتجنب تطبيق زيادة تلقائية في ضريبة المبيعات اعتبارا من العام المقبل.

وتتوقع الحكومة الإيطالية نمو الاقتصاد بمعدل 1ر0% خلال العام الحالي ثم بمعدل 6ر0% خلال العام المقبل وهو ما يقل كثيرا عن توقعات النمو منذ عام.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق