ضلل الأمة... جو بايدن يدعو لمساءلة ترامب تمهيدا لعزله

0 تعليق ارسل طباعة

دعا جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكي السابق، والمرشح الديمقراطي المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة، اليوم الأربعاء، إلى مساءلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تمهيدا لعزله، وذلك في أول انتقاد شديد اللهجة منه لتصرفات الرئيس الجمهوري.

وقال بايدن في خطاب ضمن حملته الانتخابية "على مرأى ومسمع من العالم والشعب الأمريكي، حنث دونالد ترامب باليمين الذي أداه لدى توليه منصبه وضلل هذه الأمة وأتى بأفعال توجب مساءلته".

وأضاف "لا بد من مساءلته حفاظا على دستورنا وديمقراطيتنا ونزاهتنا".

وأفاد موجز لمحادثة هاتفية بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في يوليو/ تموز، نشرتها الإدارة الأمريكية، بأن ترامب طلب منه التحقيق فيما إذا كان جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق أوقف تحقيقا مع شركة يعمل فيها ابنه.

وأعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي أن المجلس الذي يهيمن عليه الديمقراطيون بدأ التحرك رسميا في إجراءات مساءلة ترامب ووجه ستا من لجانه بالبدء في تحقيقات حول تصرفاته.

واتهم الديمقراطيون ترامب، الذي يسعى لنيل فترة رئاسية ثانية العام المقبل، بالتماس مساعدة من أوكرانيا لتشويه سمعة منافسه الديمقراطي بايدن قبل الانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل.

وقال ترامب خلال محادثته مع الرئيس الأوكراني، وفقا للموجز الذي نشرته وزارة العدل الأمريكية، "يتناثر الحديث عن نجل بايدن وعن أن بايدن منع التحقيق. وكثير من الناس يريدون معرفة ما حدث. وبالتالي فكل ما يمكنك فعله بالتعاون مع المدعي العام سيكون عظيما".

وأضاف "يتفاخر بايدن بأنه أوقف التحقيق، فإذا كان يمكنك النظر في ذلك... يبدو أمرا رهيبا بالنسبة لي".

وجرى هذا الاتصال الهاتفي بعدما أمر ترامب حكومة بلاده بتجميد مساعدات أمريكية إلى أوكرانيا بنحو 391 مليون دولار.

وقالت بيلوسي التي قاومت على مدار شهور مساع لمساءلة الرئيس "ينبغي محاسبة الرئيس. لا أحد فوق القانون".

وجاء تغير رأي بيلوسي بعد تقارير أفادت بأن ترامب ضغط على زيلينسكي في اتصال هاتفي لدفعه لفتح تحقيق عن بايدن، المرشح الديمقراطي الأوفر حظا لخوض انتخابات الرئاسة، وابنه هانتر، الذي عمل بشركة تنقب عن الغاز في أوكرانيا.

وقالت بيلوسي "إن تصرفات رئاسة ترامب تكشف عن حقيقة مخزية عن خيانة الرئيس لقسمه وخيانة أمننا القومي وخيانة نزاهة انتخاباتنا".

وعمل بايدن نائبا لرئيس الولايات المتحدة في الفترة بين عامي 2009 و2013.

وقد يفضي تحقيق المساءلة في النهاية إلى عزل ترامب من المنصب رغم أنها ستكون مهمة صعبة على الديمقراطيين. وحتى إذا صوت مجلس النواب بمساءلة ترامب، فإن مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الجمهوريون هو الذي سيتخذ الخطوة التالية بعزله من المنصب بعد محاكمته. وتحتاج إدانته إلى أغلبية الثلثين في مجلس الشيوخ.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق