مواطنون يتهجمون على سائق قطار ببرشلونة والتلاميذ يوقفون حركة القطارات برادس

0 تعليق ارسل طباعة

تجمهر عدد من المواطنين داخل محطة القطارات ببرشلونة، إحتجاجا على امتناع سوّاق القطارات عن تأمين الرحلات، منذ صباح اليوم الإربعاء 16 أكتوبر 2019.

وقد قام المواطنين المتجمعون، بالهجوم على سائق القطار الذي رفض مغادرة محطة رادس بسبب الأبواب المفتوحة، واعتدوا عليه مما تسبب في حالة من الفوضى وتعطيل موعد خروج بقية القطارات.

ويذكر بأن السائق ذاته، سبق أن نال عقوبة سجنية لمدّة 4 أشهر على خلفية حادثة سقوط راكب من أحد العربات، حسب تصريحات إعلامية لصابر بالسرور عضو الجامعة العامّة للسكك الحديدة.

كما توقف جولان القطارت على مستوى محطة رادس، وذلك بسبب تعطيل غلق الأبواب من قبل التلاميذ مما حال دون تشغيل القطارات، حسب تصريحات للناطق الرسمي بإسم الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية حسان ميعادي، الذي أفاد بأن الشركة تعمل حاليا على إعادة تشغيل القطارات، وقد تم بالفعل تسيير احدها في انتظار اعادة تشغيل بقية الاسطول، علما وانه لا يمكن قانونيا تحريك القطارات دون غلق الأبواب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق