برلين: العدوان التركي على شمال سوريا ينتهك القانون الدولي

0 تعليق ارسل طباعة

اعتبر وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم، أنّ العدوان التركي على الوحدات الكردية في شمال شرقي سوريا ينتهك القانون الدولي، وقال ماس عبر قناة "زد دي أف" التلفزيونية "لا نعتقد أن شنّ هجوم على وحدات كردية أو ميليشيا كردية أمرٌ مشروعٌ في نظر القانون الدولي"،  مضيفا: "إذا لم يكن هناك أساس قانوني لمثل هكذا غزو، فلا يمكنه أن يكون متوافقاً مع القانون الدولي".

وفي 9 أكتوبر الجاري شنّت تركياعدوانا عسكريا في شمال شرقي سوريا ضدّ وحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديموقراطية المدعومة من الغرب، لكنّ اللعدوان التركي تم تجميده بموجب اتفاق توصّل إليه نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس في أنقرة الخميس الماضي، ونصّ على "تعليق" كل العمليات العسكرية في شمال شرق سوريا لمدّة 120 ساعة تنتهي بعد غد الثلاثاء ينسحب خلالها المقاتلون الأكراد من "منطقة عازلة" بعمق 32 كيلومتراً.

وقال ماس "سنفعل كلّ ما في وسعنا لضمان استمرار وقف إطلاق النار هذا لمدة تزيد عن خمسة أيام ووضع حدّ للغزو".

وكانت برلين أعلنت في أعقاب العدوان التركي على الأكراد وقف تسليم تركيا أسلحة يمكن أن تستخدم في الهجوم، وبلغت قيمة صادرات الأسلحة الألمانية عام 2018 إلى تركيا 242,8 مليون يورو، ما يساوي ثلث القيمة الإجمالية لصادرات الأسلحة الألمانية (770,8 مليون يورو).

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق