الداخلية: من تمّ القضاء عليه اليوم من أخطر القيادات الإرهابية وأكثرها دموية

0 تعليق ارسل طباعة

الداخلية: من تمّ القضاء عليه اليوم من أخطر القيادات الإرهابية وأكثرها دموية

نشر في الشروق يوم 20 - 10 - 2019

2080845
أفادت وزارة الداخلية في بلاغ لها مساء اليوم الاحد ان الإرهابي الذي تم القضاء عليه اليوم 20 أكتوبر 2019 بجبل السيف بالقصرين، هو الجزائري "مراد بن حمادي الشايب" المُكنى ب "عوف ابو المهاجر" وهو شقيق الإرهابي "لقمان ابو صخر" الذي تم القضاء عليه سنة 2015.
وقالت الوزارة ان هذا الإرهابي يعتبر من أخطر القيادات وأكثرها دموية، حيث شارك في عديد العمليات التي استهدفت الوحدات الأمنية والعسكرية ببلادنا منذ سنة 2013 ومن أهمها عملية سيدي علي بن عون (سنة 2013)، عملية هنشير التلة 1 (سنة 2013)، عملية الهجوم على منزل وزير الداخلية الأسبق (سنة2014)، عملية هنشير التلة 2 (سنة 2014)، استهداف دورية عسكرية بجبال ورغة ولاية الكاف (سنة 2014)، استهداف دورية عسكرية بنبر ولاية الكاف (سنة 2014)، استهداف دورية تابعة للحرس الوطني ببولعابة ولاية القصرين (سنة 2015)، كمين لتشكيلتين عسكريين بجبل مغيلة ( أفريل ونوفمبر 2015)، استهداف مدرعة عسكرية بجبل سمامة (سنة 2016)، عملية تصفية المواطن "الامجد القريري" واستشهاده (سنة 2018)، استهداف مدرعة عسكرية (سنة 2019)، هذا إضافة إلى قيامه بزرع الألغام بجبال ولاية القصرين ومداهمة المنازل المتاخمة لجبال القصرين والاستيلاء على المؤونة.

.



إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق