الأربعاء المقبل.. انطلاق منتدى وقمة سوتشى برئاسة مشتركة مصرية روسية

0 تعليق ارسل طباعة

تنطلق الأربعاء المقبل بمدينة سوتشى الروسية فعاليات النسخة الأولى من القمة "الروسية - الأفريقية" ومنتدى التعاون الاقتصادي المشترك، برئاسة مشتركة للرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره الروسى فلاديمير بوتين.

ومن المقرر أن يناقش المشاركون في المنتدى الاقتصادي الروسي - الأفريقي، آفاق التعاون الروسي الأفريقي في مجالات الاستثمار والصناعة والتبادل التجاري، حيث تركز الجلسات على نقاط النمو والمشاريع المشتركة طويلة الأجل والمناطق الاقتصادية كنموذج للتوطين الفعال للإنتاج، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء "الشرق الاوسط".

ويناقش خبراء المنتدى إمكانيات المناطق الاقتصادية الخاصة مثل مشروع المنطقة الصناعية الروسية في مصر، ووصفت اللجنة المنظمة للمنتدى المنطقة الصناعية الروسية شرق بورسعيد بأنه مشروع فريد تشارك فيه الحكومات ومؤسسات التنمية الحكومية ورجال الأعمال، مشيرة إلى أنه تم إبرام اتفاقيات إطارية مع 25 شركة روسية مقيمة فى مصر، بما في ذلك الشركات المصنعة للكيمياء الحيوية والأسمدة ومواد البناء والهياكل المعدنية والمواد المركبة والآلات الزراعية والمعدات الكهربائية والنفط والغاز ومعدات الموانئ وغيرها.

وأكدت اللجنة، أن المنطقة الصناعية الجديدة تتيح للمصدرين والموردين الروس توطين القدرات القريبة من الأسواق الواعدة في الشرق الأوسط وإفريقيا، الأمر الذى يمكن مستثمرى تلك المناطق من الاستفادة من البنية التحتية الهندسية والمجتمعية الحديثة، والاختيار بين الموقع الأساسي لتصميم المباني الخاصة بهم ومباني الإنتاج الجاهزة للبناء، كما ستتمتع الشركات التى ترغب فى إنشاء مشروعاتها بالمنطقة الصناعية الروسية بامتيازات وتفضيلات تتعلق بالضرائب والرسوم الجمركية على الصادرات والواردات وتكاليف الموظفين ودفع المرور عبر قناة السويس.

ومن المقرر أن يشارك فى نقاشات الجلسة المخصصة للمنطقة الصناعية الروسية المهندس يحي زكي رئيس منطقة قناة السويس الاقتصادية، وبنديكت أوكاي أوراما رئيس مجلس إدارة بنك الاستيراد والتصدير الأفريقي، وايليا بوميجالوف مدير العام للصناعات الروسية، وأندريه سليبنيف مدير مركز التصدير الروسي، وميخائيل أورلوف رئيس مجلس الأعمال الروسي المصري.

من جانبه أكد مدير مجلس التصدير الروسي أندريه سليبنيف، أن إفريقيا تمثل أهمية كبرى بالنسبة لمصنعي وموردي المعدات الزراعية والفنية الروسية وشركات صيانة وتحديث محطات توليد الطاقة لإنتاج النفط ونقل النفط وترتيب المنشآت الكيميائية والتعدين.وأعرب عن ترحيبه بإنشاء المنطقة الصناعية الروسية في مصر، مؤكدا أنها أصبحت تمثل جزءا من المشروع الوطني "التعاون الدولي والتصدير .ويركز المنتدى الروسى الافريقى على ثلاثة محاور رئيسية وهي "تطوير العلاقات الاقتصادية"، و"إنشاء مشاريع مشتركة" ،و"التعاون في المجالات الإنسانية والاجتماعية".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق