ترامب: بعض الجنود الأمريكيين سيبقون في سوريا

0 تعليق ارسل طباعة

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الإثنين، أن عدداً محدوداً من الجنود الأمريكيين سيبقون في سوريا، بعضهم سينتشر على الحدود مع الأردن، بينما يقوم البعض الآخر بحماية حقول النفط. وعقب انسحاب القوات الأمريكية من شمال شرق سوريا، حيث شنت تركيا عملية ضد الأكراد، قال ترامب، إن "العدد المحدود" من القوات الأمريكية سينتشر في جزء مختلف تماماً من سوريا، بالقرب مع حدودها مع الأردن وإسرائيل، مؤكداً أن مجموعة أخرى من الجنود ستقوم بـ"حماية النفط".

وأضاف في البيت الأبيض "قلت دائماً إذا كنا سننسحب فلنحم النفط"، ملاحظاً أن الولايات المتحدة "يمكن أن ترسل واحدة من كبرى شركاتنا النفطية للقيام بذلك في شكل صحيح".

وأعلنت واشنطن في 13 أكتوبر (تشرين الأول)، سحب نحو الف جندي من سوريا بعد خمسة أيام من بدء الهجوم التركي على المقاتلين الأكراد. وفي السابع منه، مهد انسحاب قسم محدود من الجنود الأمريكيين من قرب الحدود التركية للعملية العسكرية.

وتابع ترامب "لقد ساعدنا الأكراد" على وقع انتقادات دولية كثيفة طاولته منذ إعلان سحب الجنود الأمريكيين.

وكرر أن الأكراد "ليسوا ملائكة".

والهجوم التركي على الأكراد معلق منذ الخميس، بعد اتفاق مع واشنطن، على أن تنتهي الهدنة الثلاثاء في الساعة 19.00 ت غ.

وخلال زيارة لكابول، الإثنين، لمح وزير الدفاع الاميركي مارك إسبر، بدوره إلى أن بلاده قد تبقي قوة محدودة في سوريا لتأمين حقول النفط.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق