وزارة الدفاع التركية تعلن الإفراج عن 18 من جنود النظام السوري

0 تعليق ارسل طباعة

أعلنت وزارة الدفاع التركية أن أنقرة أطلقت سراح 18 من جنود النظام السوري كانت احتجزتهم في وقت سابق شمال شرقي سوريا، فيما ندد الرئيس السوري، بشار الأسد، بنظيره التركي، رجب طيب أردوغان واصفا إياه بالعدو.

وقالت الوزارة التركية على تويتر: "إن عناصر النظام الـ18 الذين تم ضبطهم الثلاثاء، أثناء عمليات التمشيط والاستطلاع وبسط الأمن في جنوب شرق مدينة رأس العين، تمت إعادتهم بعد التنسيق مع الجانب الروسي".

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، قال في وقت سابق، إن بلاده تجري محادثات مع روسيا بشأن عودة 18 شخصا تبيّن أنهم عناصر في قوات النظام السوري إلى دمشق.

ونقل حساب وزارة الدفاع التركية على تويتر عن أكار أنه "يجري حاليا التباحث مع الروس في تسليم 18 شخصا تبيّن أنهم عناصر في النظام السوري، وأن اثنين من بينهم تلقيا العلاج في مستشفى تركي.

واحتجزت السلطات التركية العناصر، الثلاثاء، قرب منطقة رأس العين الحدودية خلال عمليات استطلاع، وأجرت تحقيقات لمعرفة إن كان ما يدّعونه صحيحا.

وأعلن الرئيس التركي، مرارا أن أنقرة لن تسمح أبدا للمقاتلين السوريين الأكراد، الذين تعتبرهم أنقرة "إرهابيين" بالبقاء عند الحدود السورية التركية بـ"زي (قوات) النظام".

وفي الشهر الماضي توصلت تركيا إلى اتفاقات مع الولايات المتحدة وروسيا لإبعاد المقاتلين السوريين الأكراد عن المناطق الواقعة على طول الحدود مع سوريا، حيث تسعى لإقامة "منطقة آمنة" تنوي أن تعيد إليها نحو 3.6 ملايين لاجئ سوري تستقبلهم حاليا.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية "منظمة إرهابية" مرتبطة بحزب العمال الكردستاني، الفصيل الكردي المتمرد المحظور في تركيا.

ومن المقرر أن يبدأ، الجمعة، تسيير الدوريات التركية - الروسية المشتركة في المناطق القريبة من الحدود، بعدما أعلن الكرملين، الثلاثاء، أن المقاتلين السوريين الأكراد انسحبوا تنفيذا لبنود الاتفاق المبرم بين أنقرة وموسكو.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق