الصين تعرف كيف تقوّض هيمنة الدولار

0 تعليق ارسل طباعة

تحت العنوان أعلاه، كتب فلاديمير سكوسيريف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول نظام جديد للتعاملات المصرفية يسمح بتجاوز الدولار والبنوك الأمريكية.

وجاء في المقال: افتتحت جلسة اللجنة المركزية للحزب الشيوعى الصينى فى بكين. قدم فيها الأمين العام، شي جين بينغ، عرضاً عن تطوير الاشتراكية وتحديث نظام الإدارة العامة. وفي هذه الدورة، سيناقش المندوبون أسباب تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني، مع التركيز على استخدام أساليب مبتكرة، وخاصة إدخال تكنولوجيا "بلوك تشين" blockchain.

الصين لديها أساس جيد في مجال "بلوك تشين". وقد قال شي: "إننا بحاجة إلى تعزيز البحوث الأساسية والتأكد من أن الصين تحتل مركز الصدارة في مجال بلوك تشين الناشئة". ينبغي أن تحتل الصين ذروة الإدارة في الابتكار وتكتسب تفوقا في الصناعة.

وذكر موقع elitetrader.ru أن مجلس ممثلي عموم الصين، برلمان جمهورية الصين الشعبية، وافق بعد خطاب شي مباشرة على قانون التشفير. توحد الوثيقة تطبيقات التشفير وعملية إدارة المفاتيح العامة والخاصة. وقد يعني هذا أن الصين تستعد لإطلاق يوان رقمي.

وفي الصدد، قال رئيس قسم العلاقات الدولية في المدرسة العليا للاقتصاد، الكسندر لوكين، لـ  "نيزافيسيمايا غازيتا": "الصين، تريد تحقيق مكانة مهيمنة في جميع التقنيات الجديدة. يمكن ملاحظة ذلك في مثال شبكةG5، والتي بسببها بدأوا يلاحقون شركة Huawei في الغرب. بلوك تشين، أحدث التقنيات المستخدمة في التحويلات المصرفية. على ما يبدو، يمكن أن تساعد في تجاوز البنوك الأمريكية. فالآن، تجري الحسابات الرئيسية بالعملة الأجنبية، بما في ذلك في الصين، من خلال البنوك الأمريكية. ربما يجعل بلوك تشين من الممكن إجراء الاتصالات بين البنوك مباشرة، دون وسيط".

فإذا ما اشترت الصين، على سبيل المثال، النفط، فعليها إجراء الصفقة من خلال بنك أمريكي. هكذا يفعل الجميع، بما في ذلك روسيا. الآن، يجري الحديث عن ضرورة أن تتم الحسابات بين الصين وروسيا باليوان والروبل. لكن هذا الجزء ضئيل من التجارة العالمية. وقال لوكين: "لذا، ففي رأيي، سيتيح لنا الاعتماد على بلوك تشين التخلص من هيمنة العملة الأمريكية".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

تابعوا RT علىRT
RT

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق