تحقيق مساءلة ترامب يجتاز أول اختبار بمجلس النواب المنقسم

0 تعليق ارسل طباعة

اتخذ مجلس النواب الأمريكي خطوة كبيرة يوم الخميس ضمن جهوده لمساءلة الرئيس دونالد ترامب تمهيدا لعزله بسبب سعيه لحمل أوكرانيا على إجراء تحقيق مع منافسه السياسي جو بايدن.

ووافق المجلس، المنقسم بشدة، على قواعد المرحلة التالية في التحقيق الذي يقوده الديمقراطيون ومنها عقد جلسات علنية.

وفي أول اختبار رسمي لمدى التأييد للتحقيق الخاص بالمساءلة، وافق المجلس الذي يقوده الديمقراطيون على المضي قدما في التحقيق بتأييد 232 واعتراض 196 عضوا.

ومضى التصويت على أسس حزبية بالكامل تقريبا ولم يشهد موافقة أي عضو من الحزب الجمهوري.

ويظهر التصويت الوحدة بين الديمقراطيين الذين يتهمون ترامب باستغلال المنصب وتعريض الأمن القومي للخطر من أجل تحقيق مكسب شخصي.

وقالت نانسي بيلوسي رئيس مجلس النواب قبل التصويت ”هذا يوم حزين. لم يأت أحد إلى الكونجرس لمساءلة رئيس تمهيدا لعزله“.

وقال ترامب على تويتر معلقا على التصويت ”إنها أكبر حملة اضطهاد في التاريخ الأمريكي!“.

ويرتبط التحقيق بمحادثة هاتفية بتاريخ 25 يوليو طلب فيها ترامب من نظيره الأوكراني التحقيق مع جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق وابنه هانتر الذي عمل مديرا لشركة طاقة أوكرانية.

وبايدن أبرز مرشح في الحزب الديمقراطي لمنافسة ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في نوفمبر 2020. ونفى بايدن وهانتر ارتكاب أي مخالفات.

ونفى ترامب أيضا ارتكاب أي مخالفات. ويقف الجمهوريون بجانب ترامب وينتقدون مساعي مجلس النواب.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق