الروابدة: استعدنا الباقورة والغمر ومن لا يحمي الوطن لا يستحق العيش فيه

0 تعليق ارسل طباعة

الروابدة: استعدنا الباقورة والغمر ومن لا يحمي الوطن لا يستحق العيش فيه

*الروابدة : اياكم ان تفقدوا المواطن الامل ببلده فالوطن لن يبنى بالشتائم

عمون - رعى رئيس الوزراء الاسبق عبدالرؤوف الروابدة الخميس، بازار "ايادي اربد" لدعم المشاريع المنزلية الذي نظمته جمعية زهر الرمان الخيرية في مدينة الحسن الرياضية باربد بدعم من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومنظمة بلومونت .

وقال الروابدة ان اليوم هي ذكرى ميلاد القائد الباني الملك الحسين الذي ملأ سماء الدنيا فنشر العلم الاردني في كل بقاع الارض ففرحنا به فعرين الاسود لا ينجب الا الاشبال فكان الملك عبدالله يملأ الفراغ ويقف الى جانب شعبه وامته ويحمل القضية الفلسطينية ويدافع عنها في كل مكان.

واضاف اننا استعدنا اراضي الباقورة والغمر فنحن لا نتحدث عن قطعة ارض وانما عن عشق لتراب الوطن الذي نحميه بارواحنا ومن لا يحمي الوطن لا يستحق العيش به .

واشار ان بازار ايادي اربد ياتي كمشروع تتبلور فيه عناصر الابداع والتميز فكل مواطن عليه ان يساهم بالبناء ومواجهة الصعاب والتحديات قائلا: اياكم ان تفقدوا المواطن الامل ببلده وواجبنا جميعا زرع الامل فالوطن لن يبنى بالشتائم وعلينا ان نعرف هموم الوطن ونعالجها ونواجه عناصر الخلل لاضاءة الشموع كما هو حال بازار ايادي اربد الذي جاء بجهود سيدات وتحولت لقصص نجاح.

وقالت المديرة الاقليمية لموسسة لومنت ليندا طبيشات ان البازار يشارك به 15 مشروع انتاجي منزلي من سيدات اردنيات وسوريات لعرض المنتجات المنزلية وتسويقها وعرضها مبينا ان عدة مشاريع منزلية نجحت وتعاقدت مع مؤسسات وشركات كبرى وصغيرة ومع الفنادقو انه سيتم عقد البازار في عدة مناطق في المملكة لدعم النساء ومشاريعهن .

وعرضت رزان الكوفحي قصة نجاح مشروعها حيث اشارت الى ان مشروعها يتضمن منتجات غذائية وتعرفت على مؤسسة بلومنت عن طريق جمعية زهر الرمان الخيرية وواجهت صعوبة اولا بالحصول على التراخيص من البلدية والغذاء والدواء وتم تجاوزها والان اصبحت منتجات مشروعي في الاسواق ويتم طلبها من عدة جهات.

ويستمر البازار في قاعة مدينة الحسن الرياضية في اربد حتى الجمعة ويشمل على مشاريع منزلية لحرف ومنتجات يدوية والبسة واغذية.
(الدستور)

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق