رئيس وزراء بولندا يفوز بثقة البرلمان بأغلبية الأصوات

0 تعليق ارسل طباعة

11:50 م الثلاثاء 19 نوفمبر 2019

وارسو - (د ب ا)

فاز رئيس وزراء بولندا ماتيوش مورافيسكي اليوم الثلاثاء، بتصويت بالثقة على حكومته من مجلس النواب في البرلمان .

ووافق مجلس النواب على الحكومة بأغلبية 237 صوتًا مقابل 214 صوتًا وامتناع ثلاثة أعضاء عن التصويت ، مما منحها تفويضًا للحكم للأعوام الأربعة المقبلة ، باستثناء الاستقالة أو التصويت بحجب الثقة أو انتخابات مبكرة.

وقبل التصويت عرض مورافيسكي خطط حكومته خلال فترة ولايتها الجديدة ، حيث تعهد بتعزيز الاقتصاد وتنفيذ البرنامج الانتخابي الخاص بحزب القانون والعدالة الحاكم الذي ينتمي له.

وقال مورافيسكي " هدفنا الرئيسي جعل بولندا أفضل مكان للعيش في أوروبا".

ووصف مورافيسكي خلال خطابه أول فترة ولاية لحكومة حزب القانون والعدالة، التي امتدت لأربعة أعوام، بأنها " وقت جيد لبولندا" مشيرا إلى التنمية الاقتصادية وبرامج دعم الأسر وتراجع عدم المساواة.

وأشار مورافيسكي إلى أن بولندا تريد ارتفاع نسبة نمو اقتصادها بنسبة تتراوح ما بين 2 و 3 نقاط مئوية، بالإضافة إلى توفير المناخ لتعزيز الطبقة المتوسطة في البلاد.

كما أكد الحاجة إلى " اتحاد أوروبي طموح" منفتح على دول غرب البلقان، مثل مقدونيا الشمالية وألبانيا.

وقال مورافيسكي إنه على الاتحاد الأوروبي" الحد من مركزية بروكسل" والعودة لأفكاره التأسيسية وقيمه المسيحية.

وأكد مورافيسكي تركيزه على حماية النموذج التقليدي للأسرة، متعهدا بعدم توفير مناخ" للتجارب الاجتماعية والثورة الايدولوجية".

وقال" لن نسمح بحرب ثقافية، وإذا حدث ذلك سوف تفوز فيها الأسرة".

كما تعهد رئيس الوزراء بالمضى في تطبيق إصلاحات قضائية مثيرة للجدل، كانت محور خلاف بين وارسو وبروكسل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق