بعد مطالبات بيلوسي.. تحركات سريعة لمحاكمة ترامب .. وانقسام حول تحقيق مولر

0 تعليق ارسل طباعة

تدرس اللجنة القضائية بالكونجرس الأمريكي، اليوم الاثنين، الأدلة التي تدين الرئيس دونالد ترامب، في الاتهامات الموجهة له بشأن سوء استغلاله السلطة، كما يستعد عدد من النواب الديمقراطيين للتحرك بتقديم اتهامات رسمية ضده في غضون أيام.

ووفقًا لصحيفة "يو إس توداي" الأمريكية، من المتوقع حدوث حالة من النشاط في الأسبوع الـ12 من تحقيق المساءلة بعد أن طلبت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، من رئيس اللجنة القضائية صياغة لوائح الاتهام ضد الرئيس ترامب من أجل محاكمته في مجلس الشيوخ.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن عددا من الديمقراطيين يعتزمون توجيه اتهامات رسمية ضد الرئيس خلال أيام، خاصة مع سماع الأدلة اليوم، في الوقت الذي يحشد ترامب قاعدة تدعمه.

وأوضح جيرولد نادلر رئيس اللجنة القضائية أن اللجنة قد تصوت على إحالة الأمر للمجلس خلال هذا الأسبوع في حين ينصب تركيز المشرعين على تهم ترامب بارتكاب مخالفات مع أوكرانيا.

وكان البيت الأبيض أعلن الجمعة الماضي، أنه لن يشارك في الإجراءات القادمة للتحقيقات في عزل الرئيس دونالد ترامب في مجلس النواب، داعيا المشرعين الديمقراطيين إلى إنهاء تحقيقهم.

ولفتت إلى أن قرار إدراج الأدلة التي جمعها المحقق روبرت مولر في عزل ترامب كان موضوع نقاش بين الديمقراطيين، موضحة أن صياغة بنود في تقرير المساءلة مبنية على نتائج مولر قد يخاطر بفقد دعم الوسطيين الذين يخشون من تغذية حجج الجمهوريين بأن عملية الاقالة أمر ظالم لـ ترامب.

لكن العديد من الديمقراطيين وغيرهم يرون أن تقرير مولر الخاص بعرقلة ترامب للعدالة يعد دليلًا على سوء سلوك الرئيس الأمريكي ما يجعله يستحق المحاكمة.

وطالب الجمهوريون نادلر بتأجيل جلسة الاثنين لمنحهم وقت مراجعة مواد إضافية من تحقيق المساءلة المقرر تسليمه للجنة الشؤون القضائية يوم الجمعة.

ويركز تحقيق مساءلة ترامب، على طلبه من أوكرانيا إجراء تحقيق في أنشطة جو بايدن نائب الرئيس السابق والمرشح المنافس له في انتخابات 2020.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق